• ×

08:08 صباحًا , الجمعة 30 محرم 1439 / 20 أكتوبر 2017

التغيير نحو الأفضل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
علي اليوسف
التحرك الذي تبديه الهيئة العامة للرياضة واتحاد القدم من خلال الاستفادة من الخبرات المميزة في المجالات التابعة لها في منظومة الرياضة المحلية أمر ايجابي، ينم عن فكر تطويري أبعاده واهدافه ليست قريبة المدى، بل النظر لمستقبل مشرف للرياضة السعودية، فما دامت البداية من خلال هيئة الرياضة واتحاد القدم، أتمنى أن يتم تواصل عملية التطوير والخلخلة والاحلال للخبرات على مستوى جميع الألعاب، وكذلك منظومة الاعلام الرياضي، التي هي بحاجة الى الاستفادة من خبرات الاعلاميين كل حسب تخصصه ومجال اللعبة التي يبدع فيها، وكذلك على مستوى التعليق الرياضي والمرافقين للبعثات الرياضية والمنتخبات والفرق من اعلاميين وغيرهم.

عمليات التجديد والتغيير واستحداث مسميات جديدة ستعمل على ايجاد الأرضية المناسبة لنهضة الرياضة السعودية وتطورها وتقدمها نحو الأمام، أمر ايجابي، والشارع الرياضي ومن خلال المتابعة للعملية التطويرية في الهيئة العامة للرياضة يشعر بالارتياح التام لعمل رئيس الهيئة العامة للرياضة الأستاذ تركي آل الشيخ، ومجموعة القرارات التي صدرت خلال الفترة الماضية انتظرها العديد من الرياضيين ممن واكبوا المتغيرات على مدى سنوات ماضية، لتأتي العديد من تلك القرارات صارمة ومشجعة على العمل وفق منظومة تكاملية، ولكن الذي نأمله جميعا أن يتواصل العطاء على مختلف الأصعدة والألعاب خلال المرحلة المقبلة، التي تتطلب العمل على النهوض بجميع الألعاب وتكريم المميزين في المنتخبات، وعدم الاهتمام بكرة القدم فقط، بل لابد من اعطاء كل لعبة مميزة حقها من التميز، فمَنْ يعمل ويتعب لا بد من تكريمه، ومَنْ يتواجد في رئاسة اتحاد من أجل الانكماش والانغلاق والابتعاد عن الابداع والمنافسة محليا وخارجيا فأتمنى أن يعطي المجال لغيره ممن يريد العمل والتميز، وما أكثرهم في الأندية من مبدعين اداريا.
علي اليوسف

 0  0