• ×

02:10 صباحًا , الثلاثاء 27 شعبان 1438 / 23 مايو 2017

ملامح «نظام الهيئة»: التشديد على النصح وتتبع السيارات.. والبلاغات عبر «الآيباد»

اخبارية حفر الباطن متابعة- جدة – أحمد الهلالي تبدأ الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر اليوم (الأحد)، خطة تطوير وتعزيز العمل الميداني، إذ سينطلق تطبيقها كفترة تجريبية مرحلة أولى في فرع "منطقة الرياض"، لمدة شهرين، وستكون شاملة لجميع مواد تنظيم عمل الرئاسة العامة للهيئة الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم 289 من عام 1437.

وحصلت الصحيفة على الآلية التي سيتم تنفيذ الخطة من خلالها، حيث تم تقسيم مناطق العمل، ومسمياتها إلى خمس مناطق "جنوب، شمال، وسط، شرق، غرب"، وعلى هذا يسمى المشرف الميداني لكل منطقة، ويتم توزيع ميادين المراكز الموجودة في الجهة على المناطق، وتسمى ميادينها بالقطاع مع بقاء مسميات المراكز، ووظائفها الميدانية والإدارية.

«مشرف إداري» يتولى سحب البلاغات المحالة من الفرق الميدانية عبر نظام «أمان» وتسليمها للشرطة والمخدرات

ووضعت الآلية متطلبات لإنجاح خطة التطوير، تتضمن تركيب جهاز تتبع لعدد 200 سيارة، وسيتم التأمين على السيارات، وتفعيل جميع أجهزة البرافو، وصيانة جميع السيارات، وزيادة بطاقات وقود السيارات، وإيجاد نظام آلي لسهولة تكليف الأعضاء واماكنهم المحددة، وتكثيف عدد الأعضاء وقت المناسبات وزيادة عدد الآمرين المناوبين، وتوفير أجهزة آيباد مع شريحة لكل فرقة في الميدان لتمرير البلاغات عن طريقها، ومخاطبة جميع الجهات المعنية للتعاون لإنجاح الخطة.

وتوقعت الخطة نتائج جيدة، أبرزها تطوير وتعزيز العمل الميداني "الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر"، بالحضور في الميدان، ومعالجة جميع السلبيات الظاهرة في الأماكن والميادين العامة.

وتضمنت الآلية أن يتم تقسيم المنطقة إلى أربعة قطاعات، وكل قطاع له مشرف، ويحدد مشرف القطاع مواقع الفرق بالتنسيق مع المشرف العام على المنطقة وفق خطة تعد لذلك.

ونصت مهام "مشرف المنطقة" على إعداد الخطط الأسبوعية للفرق، ومواقع ميادين العمل، والإشراف المباشر على عمل مشرفي القطاعات، ورفع التقارير الأسبوعية عن أداء عمل المنطقة، واقتراح مشرفي القطاعات الفاعلين للرقي بالعمل.

كما تضمنت الخطة تسمية "مشرف القطاع" وتكون مهمته الإشراف المباشر على حضور، ونزول الفرق إلى الميدان وفق خطة العمل، واعتماد البلاغات، وتمريرها إلى المراكز الإدارية بحسب موقع البلاغ، والتواصل اللحظي مع مشرف المنطقة، وإحاطته بالبلاغات المهمة، ومشاركة مشرف المنطقة في إعداد الخطة الميدانية الأسبوعية.

وحوت الخطة مهاماً لـ"المشرف الإداري"، ويكون له مساعد في الفترة المسائية للقيام بمهامه، وعليه القيام بجميع الاعمال الإدارية بالمركز، ويكون ارتباطه مباشر مع رئيس الهيئة، وفتح المركز، وإغلاقه في الوقت المحدد للعمل، وسحب جميع البلاغات الحالة من الفرق الميدانية من نظام أمان، وتسليمها للشرطة والمخدرات.

وحددت الخطة مهام "العضو الميداني"، وهي النزول للميدان خمس ساعات في الفترة الصباحية من الساعة السابعة صباحاً حتى تنبيه صلاة الظهر، وتبدأ الفترة المسائية من الساعة الخامسة عصراً، وحتى الساعة العاشرة مساءً بحسب المواقع المحددة له، والتواصل اللحظي مع مشرف القطاع، وإحاطته بجميع المنكرات الظاهرة، والرفع فيها عبر تطبيق "أمان" عن طريق جهاز "الآيباد".

وحصرت مهام العضو الميداني في قيامه بالنصح والتوجيه عند مشاهدته لأي منكر على سبيل المثال منكرات الصلاة، والأسواق، والمتنزهات، وفعاليات وبرامج الترفيه، والتبرج، والسفور، والمعاكسات، والتحرشات، وفي الاشتباه بوجود علاقة محرمة، مشددة على المناصحة، والتوجيه مع من يصدر منه منكر ظاهر، والرفع بحسب المعلومات المتاحة بجميع المنكرات، التي لم تتغير بالنصح والتوجيه.

وأكدت الخطة، أن المشرف العام على العمل هو الآمر المناوب، ويكون مشرف المنطقة مسؤولاً عن مشرفي القطاعات، ويكون لكل مركز مشرف إداري يقوم بالأعمال الإدارية، والتوعيه بالمركز، ومتابعة صيانة السيارات وتجهيزيها، ويكون المدير العام هو من يعتمد نطاق القطاع بالتنسيق مع رئيس الهيئة والمشرف العام ومشرفي القطاعات.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اخبارية حفر الباطن  875


القوالب التكميلية للأخبار