• ×

08:11 مساءً , الخميس 3 شعبان 1439 / 19 أبريل 2018

موسكو: ضربات سوريا إهانة لبوتين ولها عواقبها

صحيفة اخبارية حفر الباطن - اللجنة الاعلامية قال السفير الروسي في الولايات المتحدة، في بيان بشأن الهجوم على سوريا، إن موسكو حذرت من أن "مثل هذه الأفعال لن تمر دون عواقب".

واعتبر السفير الروسي، أناتولي أنتونوف، ما جرى "إهانة للرئيس الروسي (فلاديمير بوتين).. غير مقبولة ومرفوضة"، وليس للولايات المتحدة حق في إلقاء اللوم على دول أخرى.

بدورها، قالت وزارة الخارجية الروسية السبت إن سوريا تعرضت لهجوم في الوقت الذي كان لديها فيه فرصة لتحقيق السلام.

واعتبرت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية على فيسبوك "في البداية (الربيع العربي) اختبر الشعب السوري ثم بعد ذلك داعش والآن الصواريخ الأمريكية الذكية. هوجمت عاصمة حكومة ذات سيادة تحاول منذ سنوات أن تعيش في مواجهة عدوان إرهابي"، وفق قولها.

وأضافت: "لابد وأنكم غير أسوياء كي تهاجموا العاصمة السورية في اللحظة التي كانت أمامها فيها فرصة لتحقيق مستقبل يسوده السلام".

إلى ذلك، أعلن قائد الأركان الأميركي، الجنرال جو دانفورد، ليل الجمعة السبت، انتهاء الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا ضد برنامج الأسلحة الكيمياوية التابع للنظام السوري.

وقال الجنرال الذي كان موجوداً في البنتاغون إلى جانب وزير الدفاع الأميركي جيمس #ماتيس، إنه ليس هناك في الوقت الحالي خطط لشن عملية عسكرية أخرى.

وشدد قائد الأركان على أن حلفاء الولايات المتحدة حرصوا على عدم استهداف القوات الروسية المنتشرة في #سوريا. وقال دانفورد إن روسيا لم تتلق تحذيراً مسبقاً قبل شن تلك الضربات.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اخبارية حفر الباطن


القوالب التكميلية للأخبار