• ×

07:55 مساءً , الأربعاء 8 رمضان 1439 / 23 مايو 2018

أمير المنطقة الشرقية العمل الخيري من الركائز الأساسية لانطلاق المملكة وفقًا لرؤية 2030

صحيفة اخبارية حفر الباطن - اللجنة الاعلامية قال صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية الرئيس الفخري للجنة اصدقاء المرضى، أن العمل الخيري بقنواته المتنوعة حظي بدعمٍ سخي واهتمام مضاعف من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده - حفظهما الله - ، وأصبح ركيزة أساسية من ركائز انطلاق المملكة إلى المستقبل وفقًا لرؤية 2030م.

جاء ذلك خلال ترأس سموه بغرفة الشرقية اليوم اجتماع الجمعية العمومية للجنة لعام 2018م ، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة الشرقية ، ومدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور صالح بن علي السلوك، ورئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم بن حمد العمار الخالدي ، وأعضاء اللجنة وقطاع الاعمال في المنطقة ، وذلك بمقر الغرفة بالدمام.

وأضاف سمو أمير المنطقة خلال الاجتماع "إن عمل الخير من الأشياء التي يحبها الله سبحانه وتعالى، وأمرنا بها كي نفوز برضاه وجنته، كما حث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام على عمل الخير ونشره وتأصيله داخل المجتمعات والالتزام بكل ما يوصل إليه ، لأنّ الخير من الأشياء التي ترفع من قدر الإنسان وتحقق التراحم والتكافل وتزيد من تماسك وصلابة المجتمعات".

وأشار سمو الأمير سعود بن نايف إلى أن لجنة أصدقاء المرضى بما تضطلع به من عمل خيري تتلمس حاجة المرضى المحتاجين من أبناء المنطقة وآثرت التخصص في هذا المجال ، فأصبحت نموذجًا مُشرفًا للمنطقة الشرقية والمملكة بأثرها في تعبئة الجهود نحو تحقيق التراحم والتكافل وتقديم يد العون والمساعدة لفئات المرضى المحتاجين، سواء برفع الحالة المعنوية لهم بتفقد أحوالهم والاهتمام بهم تخفيفًا لآلامهم أو بتأمين احتياجات مستشفيات المنطقة من الأجهزة والمعدات الطبية للازمة.

واثنى سموه على جهود اللجنة وأعضائها والحضور على العطاء والإسهام في نمو واستدامة هذا العمل الخيري ، معربا عن شكره وتقديره لكل العاملين على هذا العمل الخيري.

كما اثنى سموه خلال الاجتماع على مبادرة إنشاء مركز خاص بالمصابين بمرض السرطان بمحافظة الأحساء الذي تبرع به حمد بن عبداللطيف الجبر، بتكلفة بلغت 70 مليون ريال ، وقدم سموه شكره إلى عبدالله سعد الراشد الذي تبرع بإنشاء مستشفى بالأحساء بتكلفة بلغت 200 مليون ريال ، وإلى عبدالرحمن السحيمي الذي تبرع بإنشاء مركز متخصص في مستشفى الولادة والأطفال بتكلفة مادية بلغت 12 مليون ريال.

من جهته بين مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور صالح بن علي السلوك أن اللجنة انطلقت من أهداف جليلة تتلخص في مشاركة هموم المرضى من أبناء وأهالي المنطقة والإسهام في إنهاء معاناتهم والتخفيف من آلامهم والمُساعدة في علاجهم حتى يعودوا أصحاء من جديد يشاركون في بناء مجتمعهم والنهوض به.

وأشار إلى أن اللجنة استطاعت ككيان مؤسسي راسخ أن تكون وعاء محفزا لقطاع الأعمال بالتبرع وتقديم أعمال الخير ، وأن تُعزّز من مبادئ الخدمة العامة بين كافة أفراد المجتمع ، وأن تمُثل كذلك تجسيدًا واقعيًا لفكرة الشراكة الاجتماعية بين القطاعين الرسمي والخاص ، لافتا إلى أن إسهامات رجال أعمال المنطقة خلال عام 2017م تنامت حتى بلغت أكثر من 6 ملايين ريال،وتبذل في تقديم المساعدات للمرضى وتأمين بعض الأجهزة الطبية ولوازم أخرى لمستشفيات المنطقة.

وفي ختام الاجتماع كرم سمو أمير المنطقة الشرقية رجال الأعمال الداعمين للجنة ، وعدد من الإعلاميين لدعمهم برامج وفعاليات الغرفة.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اخبارية حفر الباطن


القوالب التكميلية للأخبار