• ×

01:59 صباحًا , الأربعاء 24 صفر 1441 / 23 أكتوبر 2019

فرنسا تطالب تركيا بتجنب أفعال تتعارض مع مصالح التحالف الدولي

اخبارية حفر الباطن - اللجنة الإعلامية طالبت فرنسا، الاثنين، تركيا بتجنب الأفعال التي تتعارض مع مصالح التحالف المناهض لتنظيم "داعش"، وذلك بعد أن بدأت الولايات المتحدة سحب قواتها من شمال شرق سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية، في بيان، إنه يجب محاكمة الإرهابيين المعتقلين في شمال شرق سوريا، بمن فيهم المقاتلون الأجانب، حيث اقترفوا جرائمهم.

وتقاوم الدول الأوروبية حتى الآن دعوات أميركية لاستعادة أسرى من التنظيم الإرهابي يحملون جنسياتها.

وفي وقت سابق اليوم، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن القوات الأميركية بدأت الانسحاب من مناطق بشمال شرق سوريا، بعد اتصال هاتفي أجراه مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مضيفاً أن المحادثات مع المسؤولين الأميركيين بخصوص القضية ستستمر، وأن العملية في سوريا قد تبدأ في أي وقت.
وقال البيت الأبيض في وقت سابق، إن القوات التركية ستمضي قريباً في عمليتها العسكرية التي تخطط لها منذ فترة طويلة هناك لإنشاء ما تصفها بأنها "منطقة آمنة"، وإن القوات الأميركية لن تشارك أو تدعم العملية التركية.

من جانبه، قال مسؤول تركي كبير: "سننتظر على الأرجح خروج القوات الأميركية في سوريا من منطقة العمليات قبل بدء هجوم".

تصريحات أردوغان جاءت فيما أعلن المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في تغريدة، أن "تركيا ستواصل معركتها ضد داعش ولن تسمح له بالعودة بشكل أو بآخر".

وظل الرئيس التركي يهدد منذ أشهر بشن هجوم عسكري على القوات الكردية في شمال سوريا، التي تعتبرها حكومته إرهابية، لطردها من منطقة حدودية شرق نهر الفرات.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اخبارية حفر الباطن


القوالب التكميلية للأخبار