• ×

02:54 مساءً , الجمعة 29 جمادي الأول 1441 / 24 يناير 2020

ترمب: عقوبات كبيرة تنتظر بغداد لو أجبرتنا على المغادرة

صحيفة اخبارية حفر الباطن - اللجنة الاعلامية هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الاثنين، إيران بـ"ثأر كبير" إذا ردّت على مقتل قائد الحرس الثوري قاسم سليماني بصواريخ أميركية.

في التفاصيل، قال ترمب إنه مستعد لضرب مواقع إيران الثقافية. كما لوح بفرض عقوبات جديدة على طهران.

كلام ترمب جاء من على متن الطائرة الرئاسية الأميركية، وأبلغ الرئيس الصحافيين أنه مستعد لاستهداف المواقع الثقافية الإيرانية، لأن إيران قتلت أميركيين.
ثمن القاعدة الأميركية

أما عن الانسحاب من العراق، فأكد أن أميركا لن تغادر الأراضي العراقية إلا إذا دفعت بغداد ثمن القاعدة الجوية هناك، مهددا بغداد بعقوبات كبيرة إذا أجبرت قواته على المغادرة.

وكان الرئيس الأميركي أعلن أن الولايات المتحدة سترد بضربة سريعة وربما غير متناسبة على أي ضربة إيرانية، بعدما أفادت مصادر عراقية، الأحد، بسقوط صواريخ في منطقة السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بغداد.

وأضاف أن التصريحات الإعلامية هذه ستكون بمثابة إخطار للكونغرس إذا استهدفت إيران أي أميركي.

وغرّد ترمب عبر تويتر معلنا أن بلاده سترد سريعا وربما بطريقة غير متناسبة إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي. وقال: "هذه المنشورات الإعلامية تمثل إشعارا للكونغرس الأميركي بأن إيران إذا هاجمت أي شخص أو هدف لنا، فسترد الولايات المتحدة بسرعة وبشكل كامل وربما بطريقة غير متناسبة. مثل هذا الإشعار القانوني غير مطلوب لكنه صدر رغم ذلك".
6 صواريخ كاتيوشا

جاء تهديد ترمب بعد أن أعلن الجيش العراقي، الأحد، أن 6 صواريخ كاتيوشا سقطت على بغداد، 3 منها على المنطقة الخضراء شديدة التحصين، و3 أخرى على منطقة الجادرية المجاورة.
كما أكدت المصادر إصابة مدنيين بسقوط صاروخ على منزل سكني مقابل السفارة الأميركية في العاصمة، إضافة إلى وقوع إصابات في منطقة الجادرية قرب الجسر المعلق المؤدي إلى السفارة.

وأفاد سكان في بغداد بوجود تحليق كثيف للطيران الأميركي في تلك المنطقة.

تأتي هذه التطورات بعد إعلان البرلمان العراقي في وقت سابق من الأحد، عن قرار يقضي بإخراج القوات الأجنبية من البلاد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اخبارية حفر الباطن


القوالب التكميلية للأخبار